تواصل معنا

تكنولوجيا

إيران والولايات المتحدة خطة مرحلية للعودة إلى الاتفاق النووي

ختم شعث قائلا:”ففي حال عادت الولايات المتحدة الى الاتفاق و التزمت الدول الغربية بتعهداتها وتم رفع الحظر المفروض بشكل فعال ومؤثر، تقول إيران انهها ستعود إلى التعهدات في الاتفاق النووي. واذا لم يحصل ذلك تقول ايران فسيكون العمل علي تخصيب اليورانيوم بوتيرة أسرع وكميات اكبر هو الرد”.

دكتور شعث، حضور اميركا في فيينا دون حضور الاجتماعات النووية بسبب رفض ايران الجلوس معها..كيف تقرأ المشهد..وما هي دلالات الرفض الايراني؟

اجتماع امس الثلاثاء في فينا، عقد للأطراف الذين لا يزالون ضمن خطة العمل الشاملة المشتركة أي الاتفاق النووي الإيراني، وهي  إيران و مجموعة 4+1 (أي فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) حضرت الولايات المتحدة لكن دون المشاركة مباشرة في المباحثات.  أكد الاتحاد الأوروبي أنه سيتم إجراء “اتصالات منفصلة” بين الأطراف التي لا تزال منضوية في الاتفاق، وواشنطن..

لقد اقترحت روسيا والاتحاد الأوروبي على إيران والولايات المتحدة خطة مرحلية للعودة إلى “الاتفاق النووي”،

 تنص الخطة على تحرك متزامن بين الطرفين تجاه بعضهما البعض.

فرغم حضور إيران والولايات المتحدة في فيينا، رفضت إيران بشدة الاجتماع مع نظرائها الأمريكان، تصر ايران على ان تعود الولايات المتحدة أولا إلى الاتفاق، الذي تخلى عنه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018، وترفع كافة العقوبات عن طهران.

تهدف المحادثات إلى وضع خطوات محددة يجب على كل من إيران والولايات المتحدة القيام بها للعودة لخطة العمل الشاملة المشتركة. أي إلى الاتفاق النووي  وأكد الاتحاد الأوروبي أنه سيتم إجراء “اتصالات منفصلة” بين الأطراف التي لا تزال منضوية في الاتفاق، وواشنطن..

ـ على ضوء المعلومات المتوفرة والاجتماعات الحاصلة في فيينا..هل الولايات المتحدة مستعدة لتنفيذ الشرط الايراني المعروف برفع جميع اجراءات الحظر؟

الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن  كان قد تعهد للجناح اليساري في الحزب أثناء  كونفرنس   SELECTION اختيار الحزب الديمقراطي لمرشح الحزب للرئاسة ..وعد بايدن بإعادة البلاد إلى خطة العمل الشاملة المشتركة،

أبدى الرئيس الجديد جو بايدن عزمه على إعادة أمريكا الى الاتفاق، لكنه اشترط أولا عودة طهران الى تطبيق كامل التزاماتها بموجبه، والتي كانت تراجعت عن العديد منها بشكل تدريجي اعتبارا من 2019.  من جهتها، تؤكد طهران أولوية رفع العقوبات قبل العودة لشروط الاتفاق.

وقال د شعث بان ما ورد على لسان قال روبرت مالي المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران والذي راس وفد بلاده في فينا

-“إن محادثات فيينا تشكل خطوة أولى في مسار طويل وصعب، يهدف لإعادة الولايات المتحدة وإيران إلى الامتثال بالاتفاق النووي”… وقال شعث  الأسبوع الماضي –قال روبرت مالي، “إننا سنرى إذا كنا سنتفق على خارطة طريق تؤدي إلى العودة إلى التزام الطرفين”، وقال الولايات المتحدة تعرف أنه عليها ” القيام برفع العقوبات التي لا تتناسب مع الاتفاق المبرم مع إيران… والدول الأخرى المنضوية” في إطاره.. واكد شعث على ان هذا الكلام هام جدا ولاحظ ما قال مالي في السابق لقد قال “ان العقوبات الأمريكية على ايران فشلت فشلا متوقعا”.

واستخلص شعث قائلا: أنا أرى بان تصريح روبرت مالي يرسم مستقبل جيد للاتفاق النووي.

ـ اذا لم يكن رفع كل العقوبات، دكتور سعث الا تتوقع موقفا اميركيا باتجاه رفع بعض الحظر هذه الايام كبادرة على حسن نوايا تزامنا مع اجتماعات فيينا ام ان ذلك يبقى مستبعدا حاليا؟

اجاب شعث قائلا ” في كابتل هيل في واشنطن قام مشرعون جمهوريون في الكونغرس وبعض إنصار الكيان الصهيوني من الديمقراطيون طالبوا بادين بعدم تقديم أي تنازل أو عقد صفقة مع أيران للعودة لخطة العمل الشاملة…واعتبروا هذا الاتفاق كما ترامب بالتهديد للأمن القومي الأمريكي. ويطالبون بالإبقاء على العقوبات والضغوط القصوى. نحن نذكر تأثير نتنياهو واللوبي الصهيوني في الكونغرس الذي صفق له 57 مرة في سابقة غير معهودة يأتي رئيس وزراء بلد اجني يتحدى رئيس البلاد آنذاك أوباما ..ويدعو أمريكا من خلال مشرعيها عدم السماح لرئيسهم بتوقيع معاهدة الاتفاق النووي مع ايران.”

استطرد شعث بالقول هذا كان إهانة لأوباما و لبايدن نائبه أنداك.

واشار شعث :المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس الإثنين اكد على  استعداد الولايات المتحدة لإعادة النظر في بعض العقوبات المرتبطة بالملف النووي.و قال “حتماً لن نقدّم تنازلات لإقناع إيران بل الصيغة الأولية هي تلك التي لا تزال سارية حتى اليوم – الرفع المحدود للعقوبات النووية مقابل قيود دائمة ويمكن التحقّق منها على برنامج إيران النووي”.

دكتور شعث قالت واشنطن انها تتوقع شوطا طويلا ومفاوضات صعبة في هذا الملف مع تفاؤل اوروبي باجتماعات فيينا.. كيف تبدو لك عواقب الامور، وهل ستنفرج هذه الازمة اخيرا؟

وقال شعث ” يؤكد الأوربيون على انهم لمسوا تقدم واضح غير متوقع في اجتماعات فينا، ويتوقع الأوربيون اتخاذ إجراءات إيجابية  بنسبة جيدة  اكثر من 50 %لاحياء الاتفاق النووي “

أوقال شعث” انا متفائل و أري بان هذه المحادثات و التصريحات تبشر بقرب عودة الحياة  للاتفاق النووي الإيراني

ـدكتور بعد كل هذا التطور الذي تشهده الصناعة النووية الايرانية ..الا يشكل ذلك ضغطا على الغرب من اجل ان يستجيب للمطالب الايرانية بسرعة؟

تدرك ايران بان الولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية تحاول تعديل الاتفاق النووي من اجل ضمان ان ايران لن تستطيع ان تصبح سيدة برنامج نووي سلبمي فعال وذلك لابقاء الهيمنة النووية في المنطقة سلمية او عسكرية بيد الكيان الصهيوني..الهدف لم يكن بالمطلق وحدة المشروع النووي الايراني لان هذا المشروع هو جزء من نهضة علمية معرفية صناعية هذا والتحالفات الايرانية دفع الغرب وخصوصا الولايات المتحدة لاعادة النظر في سياسات الضغط القصوى والتي وصفها روبرت اومالي المبعوث الامريكي الخاص لايران بان العقوبات الامريكية على ايران فشلت فشلا متوقعا.

من هنا نفهم الموقف الإيراني الذي يؤكد على أن المباحثات الجارية في فينا تقتصر على طريقة تنفيذ الالتزامات التي وردت في الاتفاق النوي، وليست هناك حاجة للتفاوض من جديد بشأن الاتفاق النووي، فقد سبق أن تم التفاوض بشأنه، المطلوب إيرانيا هو عودة الولايات المتحدة للاتفاق وإلغاء جميع قرارات الحظر المفروضة على ايران، فور حصول ذلك تقول ايران بانها ستعود الى التزاماتها.

وختم شعث قائلا:”ففي حال عادت الولايات المتحدة الى الاتفاق و التزمت الدول الغربية بتعهداتها وتم رفع الحظر المفروض بشكل فعال  ومؤثر، تقول إيران انهها ستعود إلى التعهدات في الاتفاق النووي. واذا لم يحصل ذلك تقول ايران فسيكون العمل علي تخصيب اليورانيوم بوتيرة أسرع وكميات اكبر هو الرد”.

اقتصاد

انفجار مرفأ بيروت غير مسبوق

عتبر إنفجار مرفأ بيروت، أحد أكبر الإنفجارات الكيماوية في العالم. 2700 طن من مادة الأمونيوم انفجرت في المرفأ فخلّفت عصفاً يحاكي ترددات هزة أرضية بقوة 4.5 درجات على مقياس “ريختر”.

الشبكة – بيروت

انفجار مرفأ بيروت غير مسبوق في تاريخ لبنان، دمر مرفأ بيروت وسمع دويه في لماسول وكل ارجاء جزيرة قبرص وأتى هذا الانفجار على المنطقة المحيطة بالميناء.

انفجار مرفأ بيروت

وقد خلّف الانفجار الكثير من المصابين،وأدى الى سقوط عشرات القتلى وعددهم في ازدياد كما تقول السلطات المعنية.

أعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتاني إن حصيلة الانفحار في مرفأ بيروت أدت الى الان لسقوط 100 شهيد وما يفوق 2500 جريح توزعوا على مستشفيات بيروت والمناطق. وهذه الحصيلة مرشحة إلى الارتفاع، في ظل وجود المزيد من المفقودين تحت الأنقاض.

قام الجيش اللبناني ليوم الأربعاء، بفرض طوقاً أمنياً على محيط مرفأ بيروت، واستمرت عمليات البحث التي يقوم بها الدفاع المدني عن المفقودين في مكان الانفجار ومحيطه. و الى الان اسفرت عمليات البحث عن مفقودين تحت الأنقاض لانتشال الدفاع المدني جثث 10 ضحايا من مكان الانفجار.

وقد تضررت 4 مستشفيات في بيروت ايضا من الانفجار في المرفأ واصبحت خارج الخدمة و هناك أكثر من 300 جريح يعالجون في الجامعة الأميركيّة ووبدئت عمليات التعرف على هوية اصحاب الجثث، و هناك بعض الجحثث تنتظر تحليل الحمض النووي للتعرف عليها. 

وقد إعلان ب مجلس الدفاع المدني الاعلى في لبنان بيروت مدينة منكوبة، وإعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، وتولي الجيش مسؤولية الأمن.

وكان قد وقع انفجار ضخم بالامس الثلاثاء 4 من آب\أغسطس، ناجم عن احتراق في مستودع لمواد نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، كما ذكرت السلطات المختصة. مما أدى إلى تدمير المرفأ كلياً والكثير من مباني المناطق المحيطة بالمرفأ، وفي ضواحي عدة في بيروت من جرّاء شدة الانفجار.

يعتبر إنفجار مرفأ بيروت، أحد أكبر الإنفجارات الكيماوية في العالم. 2700 طن من مادة الأمونيوم انفجرت في المرفأ فخلّفت عصفاً يحاكي ترددات هزة أرضية بقوة 4.5 درجات على مقياس “ريختر”.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

لاول مرة عالمياً، إيران تطلق صواريخ، من باطن الأرض، من دون أي منصات إطلاق أومعدات.

قال قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، العميد أمير زادة، إن إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات إطلاق ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتصيبها بدقة عالية”، مؤكداً أن “هذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض”

قال قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، العميد أمير زادة، إن إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات إطلاق ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتصيبها بدقة عالية"، مؤكداً أن "هذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض"

القوة الجوفضائية الإيرانية تعلن إطلاق الصواريخ البالستية “من أعماق الأرض”، وقائد القوة يشير إلى أن “إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات إطلاق ومعدات متعارف عليها”.

  حيث قال قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، العميد أمير زادة، إن إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات إطلاق ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتصيبها بدقة عالية”، مؤكداً أن “هذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض”. 

وذكر بيان الحرس الثوري بأن عملية “الإطلاق الناجحة للصواريخ الباليستية من باطن الأرض تمت بطريقة مموهة تماماً”، مضيفاً أنّ هذا “إنجاز مهم من شأنه طرح تحديات جدية للمنظومات الاستخبارية المعادية”.

وقالت البحرية الأميركية بان هذه المناورات الإيرانية التي شملت مهاجمة مجسم لحاملة طائرات  يو اس اس نميتس  في مياه الخليج بـ”المتهورة وغير المسؤولة”، مؤكدة في الوقت ذاته أن التدريبات لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية. وكانت قيادة القوات الامريكية في قاعدتي الظفرة في ابو ظبي والعديد في قطر قد امرت قواتها بالدخول تحت الأرض للاحتماء من خطر الصواريخ الايرانية.

 وفد نشرت القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، صوراً ملتقطة بواسطة القمر الصناعي “نور” لرصد قاعدة “العديد” مركز تجمع القوة الجوية لقوات “سنتكوم” الأميركية.  وقد تمكن القمر الصناعي “نور” من تصوير قاعدة “العديد” في قطر بصورة عالية الدقة، والتي تعد أكبر قاعدة جوية أميركية غرب آسيا، ويتواجد فيها حسب بعض المصادر 13 ألف عنصر.

أكمل القراءة

اقتصاد

التوتر المتصاعد بين الصين والولايات المتحدة

شعث: تنامي طبيعي للقوة الصينية، اليوم امريكا التي تقود الحضارة الغربية، هي والغرب في إنحسار وتراجع، قد تحول الاقتصاد الأميركي من الطور الإنتاجي إلى طور الاعتماد على اقتصاد خدماتي ومالي تاميني، هذه المرحلة بدئت في ثمانينات القرن الماضي مع ظهور مارغرت تاتشر

الشبكة-لندن

بانوراما تحاور الدكتور صائب شعث، الخبير في العلاقات الدولية، وتستعرض معه أفاق التوتر المتصاعد بين الصين والولايات المتحدة بعد حرب إغلاق القنصليات، وفيما حث البيت الأبيض الصين على عدم الرد بالمثل بإصدار أمر بإغلاق القنصلية الاميركية في تشنغدو ردا على إغلاق واشنطن لقنصلية بكين في هيوستون، وقد حمل وزير الخارجية الصيني الادارة الاميركية مسؤولية التوتر الحاصل في العلاقة بين البلدين

 سؤال :ماذا بعد حرب القنصليات بين الصين وأميركا ؟

شعث: التجسس الذي تدعيه وتزعمه أمريكا يتم في هيوستن . دعني أذكركم قنصلية شينغدو التي افتُتحت في عام 1985، تغطي كل جنوب غرب الصين وخصوصاً منطقة التيبت ذات الحكم الذاتي. وهي ليست المرة الأولى التي تكون فيها هذه القنصلية محط جدل وأنظار الحكومة الصينية، ففي عام 2013 طالبت الصين الولايات المتحدة بتقديم تفسير بشأن برنامج للتجسس، عقب معلومات أكادت بأن خرائط بالغة السرية سرّبها المحلل السابق لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية والمطارد حالياً إدوارد سنودن، تظهر وجود منشآت مراقبة لدى سفارات وقنصليات أميركية في مختلف أنحاء العالم، ومن بينها قنصلية شينغدو.

سؤال: هل وصلت القوتان العالميتان الكبيرتان سيد شعث الى نقطة التصادم الاستراتيجي بينهما نقطة اللاعودة؟

شعث: أولاً لا استطيع قول ذلك لان الصين هي مصنع العالم، وتنتج 40% من الاحتيجاجات العالمية، فلا أمريكا ولا الغرب كله يستطيع الاستغناء عن الصين و لاالصين تستطيع الاستغناء عنهم لانهم سوقها، لكن هذا جزء من الحرب التجارية والحرب الباردة، والتي بدئت بشنها الولايات المتحدة الامريكية ساحبة خلفها، الكثير من الدول الغربية، تحت يافطات شركات اتصالات -5G- و الخ. كما فرضت على بريطانيا وعلى دول اخرى -عدم التعامل مع الشركات الصينية-، كل من له علاقة بثقافة ” الانجلو ساكسون” فورا يصطف وراء الزعيمة الولايات المتحدة الامريكية. هذا كله من اجل كسب شروط لهم -افضل- وارباح أكثر على حساب الصين.

الفرق بين الصين والولايات المتحدة كبير جدا وشديد الوضوح ،أخلاقي و حضاري، فالولايات المتحدة تقود اليوم الحضارة الغربية  وهي المهيمن عليها، هذه -الحضارة- قامت بزرع دول من خلال القيام بالمجازر، قامت بها ضد الكثير من شعوب الارض، من أمريكا اللاتينية وامريكا الشمالية على حساب -حياة- الهنود الحمر، الى أستراليا – قامت بأبادة- شعب الابرجني وعلى دول أخرى. بالتالي هذه الدول- الغربية- بنت نفسها من خلال الاستيلاء على وسرقة ثروات الشعوب، والاخرين.

الصين في العادة لا ترغب في التصادم لسببٍ بسيط هو أن الصينيين يعتقدون أن الحروب سيئة للاقتصاد. لديهم جيش قادر للدفاع عنهم، لكن هم يحاولوا حماية استثماراتهم، من خلال علاقات اقتصادية واتفاقيات تجارية محمية  بالقانون الدولي.

هذا يقودنا الى سؤال :هل هو قرار صيني بالانطلاق نحو مرتبة القوة العظمى بعد سياسة الانكفاء الاميركية التي ربما تفهمها أو فهمتها الصين بان اميركا ل تعد ترغب بالصدارة ام انه يعني تنامي طبيعي للقوة الصنية؟

شعث: تنامي طبيعي للقوة الصينية، اليوم امريكا التي تقود الحضارة الغربية، هي والغرب في إنحسار وتراجع، قد تحول الاقتصاد الأميركي من الطور الإنتاجي إلى طور الاعتماد على اقتصاد خدماتي  ومالي تأميني، هذه المرحلة بدئت في ثمانينات القرن الماضي، مع ظهور مارغرت تاتشر -رئيسة وزراء بريطانيا السابقة- والمحافظين الجدد، عندما بدأوا بدفع الشركات من خلال السياسات -الافتصادية- الليبرالية، الى الدول ذات العمالة الرخيصة، ولكن هذه الدول، كالصين إستطاعت بأن تجذب شركات كبيرة، وأستطاعت من أن تقوي نفسها. ولكن أمريكا اليوم تحاول من خلال الاقتصاد الخدماتي والمالي الذي تبقى لديها، من أن تؤمن سيطرتها على  السوق من خلال السياسات المالية والتهديد الاقتصادي، كالعقوبات والخ. بالتالي أمريكا تحاول إطالة عمرها ووجودها كقوة ، وتحاول ان تعاقب كل من تشك بانه منافس لها أو يرفض الخضوع لسطوتها، من خلال العقوبات، كما قلنا، ومن خلال ضخ أموال طائلة لم يسبق لها مثيل في التاريخ في ميزانيات الإنفاق العسكري، فمن خلال القوة العسكرية تحاول -أمريكا- من ان تهمش المنافسة الشريفة.

سؤال: البعض يرى بانه هنالك بالنسبة للجانب الأمريكي طبعاً، شعارات انتخابية في هذا الصدام حينما يركز الرئيس ترامب على الصين ومعاداتها بهذه الطريقة، برأيك من المخاطب من جمهور الداخل الأميركي في هذا الجانب ثم أليس مكلفا اقتصاديا بالنسبة لأميركا إذا اتسعت هذه الحرب التجارية مع الصين؟

شعث: سؤال جميل جداً، في الولايات المتحدة الامريكية اذا لاحظنا بومبيو -وزير الخارجية الامريكي- وخاصة ليز تشيني،، ابنة نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني، في عهد جورج بوش، هما اكبر حربتين في الحزب الجمهوري الامريكي -ضد الصين-، معاديتين للصين، وتلاحظ اليوم ترديد مقولات الحرب على الحزب الشيوعي الصيني، استخدام كلمة-مصطلح- الشيوعي،او -the commies- المكروه من الشعب الامريكي، هذا يرجعنا الى ما كان يقوله صامويل هنغتنون، منظر المحافظين الجدد في دراسته، صراع الحضارات، والتي استند عليها جورج بوش وتوني بلير، في حروبهم على الأسلام و المنطقة العربية، عندما قال – في دراسته- الغرب ضد الجميع -The west against the rest- او بالاحراى  لتوحيد الغرب ضد الجميع.

بالتالي استطعوا بعد إنهيار الأتحاد السوفيتي، ان يوحدوا الغرب في قوة وكتلة واحدة، وأوجدوا له عدوأ ألا هو شيطنة المسلمين والاسلام   وبالتالي هم يعيدوا نفس الكرة الأن ونفس النهج لشيطنة جمهورية الصين الشعبية في أمريكا والغرب. في الولايات المتحدة الامريكية، بدأت هذه السياسة بإكتساب زخم، وبالتالي يستطيع من خلالها الجمهوريين السعي لتوحيد كل الغرب خلف ترامب. بالنسبة لهم هذا العدو الصيني، فهو عدو مريح جداً لهم اليوم كما كان الاسلام عدو مريح لهم، و هذا يشكل عامل توحيد للنخب الامريكية في مسئلة الأنتخابات او في مسئلة المنافسة مع الصين.

سؤال: وفي دقيقة واحدة دكتور شعث، اضافة الى حرب القنصليات والحرب التجارية, و أيضاً قضية كورونا, ادارة ترامب يعني تعزز تواجدها العسكري في بحر الصين الجنوبي، هناك من يتحدث عن صدام عسكري ربما في نهاية المطاف، هل هذا وارد؟

شعث: لاحظنا الصدام الذي حصل بين الهند والصين في جبال الهمالايا، وكيف حصل التكثيف الامريكي في الهجوم على الصين، ودعم الهند و اشعال فتيل الصراع، و ارسلت قطع حربية بحرية و عسكرية الولايات المتحدة للاشتراك بمناورة مع الهند كتهديد للصين، لتهديد خطوط التجارة الصينية في المنطقة. وفي السابق نحن كنا نعلم بان الحروب التي شنتها الولايات المتحدة الامريكية على المنطقة، من العراق الى ليبيا الى تقسيم السودان و الى حصار إيران، كلها كانت ايضاً لفرض حصار على مصادر الطاقة، والتي ايضاً تستفيد الصين منها. بالتالي تعي الصين هذا الكلام، ولكنها أمنت لذاتها الكثير من الطرق الخلفية، للصين، والتي لا تستطيع الولايات المتحدة الامريكية من السيطرة عليها. كالاتفاق التجاري الذي عقدته مع إيران، بقيمة 400 مليار دولار لـ 20 او لـ25 سنة، كذلك يوجد موانئ وهناك اتفاقيات سياسية أمنية إقتصادية وعسكرية، و كذلك (بين الصين -باكستان). بالتالي لن تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية من زنق الصين، لان الصين بنت شبكة تحالفات وطرق تجارية وعلاقات إقتصادية جميلة مع الكثير من بلدان العالم.

الخبيرفي العلاقات الدولية الدكتور صائب شعث كنت معنا من لندن، شكراً جزيلاً لك على هذه المشاركة، الشكر موصول لكم مشاهدينا على كرم المتابعة، في أمان الله.

المصدر: الشبكة/بانوراما – قناة العالم .

أكمل القراءة
Advertisement

توجهات